Algérie – Attention à la manipulation de l'Etat !!

حمس وبن بيتور يستثمرون في ثورة الزيت والسكر ندوة وطنية لمناقشة الغلق السياسي لتوحيد قوى التغيير 17-01-2011 الجزائر: عاطف قدادرة أفادت حركة مجتمع السلم أنها تلقت ردودا وصفتها بـ »الإيجابية » من أحزاب سياسية وطنية وإسلامية وفي المعارضة، بخصوص مبادرة ترفعها لإقامة  »ندوة وطنية » تدرس فرص  »الإصلاح السياسي » على خلفية الأحداث الأخيرة في الجزائر. وفي نفس التوقيت تحركت قوى سياسية بارزة وشخصيات مستقلة تقترح مبادرات شبيهة. تقود حركة مجتمع السلم مبادرة لإقامة  »ندوة وطنية »، أرسلت محتواها للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وأحزاب جزائرية قالت إنها ضمن تيارات وطنية وإسلامية والمعارضة، كما بعثت بها لرئيسي المجلس الشعبي الوطني وكذا مجلس الأمة. وقالت الحركة، أمس، إنها تلقت ردودا إيجابية إزاء دعوتها للندوة، التي يفترض أن تناقش مسائل  »الغلق السياسي » والتطورات الاجتماعية في الجزائر. وكشف عبد الرحمن سعيدي، رئيس مجلس الشورى في الحركة، لـ »الخبر »، أمس، أن إشارات وصفها بـ »الإيجابية » بدأت ترد إلى الحركة، سواء من شريكيها في التحالف الرئاسي، حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي، كما تنسحب  »الإشارات الإيجابية » على حزبي جبهة القوى الاشتراكية والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية. وتعرّف حركة مجتمع السلم مبادرتها بأنها:  »يتعلق الأمر بخطوط عريضة ننقلها للطبقة السياسية والجهات المعنية، تتناول تساؤلات واستفسارات، بعضها يحمل طابعا سياسيا وآخر اجتماعيا واقتصاديا ». وقال سعيدي:  »لا نطرح المقترح في إطار دور البطولة، وأيضا ببعد تام عن أي حسابات سياسية أو انتخابية، نحاول أن نكون طرفا في الحل ونعمل دائما على ألا نكون طرفا في خلق أزمة ». وإلى جانب مبادرة مجتمع السلم، ظهرت أفكار أخرى تبنتها أحزاب

Nouveautés

Discussions

Twitter

admin Écrit par :

Soyez le premier à commenter

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *